الاثنين، 14 مارس 2016

أفكار مشاريع صغيرة مربحة جداً وغير مكلفة

تحتاج الحياة للمثابرة والجهد ليتمكّن الإنسان من العيش بكرامةٍ؛ حيث إنّ بعض الأسر لا يُمكنها التعايش بدخلٍ شهريٍ واحد، وبعضها لا يوجد لديها دخلٌ شهريّ في الأصل بسبب الظروف المتعارف عليها من البطالةِ، والأمراض التي تعيق ربّ الأسرة عن الاستمرار في العمل، أو قد يكون المشروع مساعداً لطالبٍ أو طالبةٍ لإتمام مصاريف الدّراسة. بعض العائلات والأفراد ذوي الدخل المحدود لا يكون لديهم الوقت الكافي ولا المال الزائد لمشروعٍ أكبر، فيبدؤون به من خلال مشروع صغير ثمّ يبدؤون بتوسيعه، ولذلك يلجأ الكثير من الأشخاص إلى تنفيذ عدّة مشاريع لتدرّ عليهم دخلاً شهرياً مساعداً. مبدأ المشاريع الصغيرة وخطواتها عند التقدّم لتنفيذ مشروعٍ صغيرٍ ومربحٍ، يجب أن تكون الفكرة جديدةً أو مبتكرةً، وفي الوقت نفسه يجب أن تكون مناسبةً ويتوقّع لها أن تنجح، ولعل أفضل طريقٍ أمام المشروع للوصول إلى الأفكار المبتكرةِ والحديثة هو تحليل الوضع الحاليّ للسوق، وتحليل الفجوات ومعرفة الفرص غير المستغلّة. أفكار لمشاريع صغيرة وجبات المقاصف المدرسية. وجبات للمعلّمين والمعلمات. تعليم اللغات. صناعة الإكسسوارات أو المسبحة بطريقة يديوية. ابتكار التصاميم وبيعها للملابس أو الديكور. ابتكار وصفات الطعام وبيعها. حضانة منزليّة للأطفال القريبين من المنزل. الحياكة بالصوف، وصنع الملابس الصوفية والزينة المنزلية منها. تحضير الطعام وبيعه من المنزل. البيع من خلال الإنترنت كبيع الملابس والاكسسوارات. الخياطة في المنزل من حيث توفير ماكينة خياطة، وحبك الملابس وتقصيرها، وتضييقها للزبائن من الأصدقاء والعائلة. توصيل الطلبات سواءً كانت مشتريات، أو توصيل الأفراد في حال وجود سيارة خاصة. بيع المنظّفات المنزلية وأدوات المطبخ بالأقساط. صناعة الشمع المُعطّر بأشكال جميلة وعرضه بالبازارات. على من يريد البدء بمشروع صغير أن يَعرف نوعَ المشروع المتطلّب لمن حوله، فلا يتّجه لإتمام مشروع لا يتماشى مع منطقته ومن حوله كفتح بقّالة داخل المنزل على الرّغم من أنّه يتواجد سوبرماركت كبير في المنطقة، أو البيع خلال الإنترنت بمبالغ مضاعفة لما في الأسواق. وننوّه إلى أنّ البدء بالمشروع لا يكون بكلّ ما يمتلكه المرء من مالٍ؛ فقد لا ينجح المشروع فتكون هنا الخسارة أكبر، لذلك على صاحب المشروع أن يُجري دراسة شاملةً للمشروع وتنسيق رأس المال مع الدخل المحسوب، وتحديد ساعات العمل حتى يوضع المشروع في قائمة النجاح أو الفشل بأقل الخسائر، ولإمكانية التوسّع بالمشاريع، وليصبح عدد من يعمل أكثر؛ فمن خلال ذلك نحدّ من مشكلة البطالة.

0 التعليقات:

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More