الخميس، 23 أكتوبر 2014

أقوى مصادر للحصول على فكرة مشروع

من أين تأتي بالإلهام لبدء مشروع تجاري؟ كيف تتعرف على الفرصة التجارية؟ كيف تختار السوق التي ستدخلها؟ لعل الخيار الأسهل هو دراسة بيئتك المحيطة. فهناك الكثير من الفرص التي تنتظرك لتكتشفها. لكن المهم هو أن تعرف ما تبحث عنه.
عادةً ما تكون بداية المشاريع الناجحة بتلبية حاجة أساسية يريدها العملاء. وبالكثير من الجد والاجتهاد وحزمة متميزة من الأفكار الإبداعية قد تستطيع العثور على المعادلة المثالية التي توازن بين الأهداف التجارية لمشروعك من جهة واحتياجات زبائنك المستقبليين من جهة ثانية.

هل تعرف ما يريده عملاؤك وزبائنك؟

ضع نفسك مكان عملائك؛ تلك هي الخطوة الأولى التي تساعدك على تحديد احتياجاتهم ومتطلباتهم. فكر بالهموم والمشاكل التي كنت ستواجهها كزبون، وحلل مواضع النقص والخلل. استمع أكثر لما يقوله الناس من حولك وأصغِ إلى أفكارهم واقتراحاتهم.
  • ما هو أكثر ما يشتكي منه الناس؟
  • ما الذي يضيع أوقاتهم ويسبب تعقيدات لا حاجة لها في حياتهم؟
  • أين يتم هدر الأموال والموارد الأخرى؟
  • هل هناك أي منتجات أو خدمات ناقصة؟
تعاطف مع زبائنك الافتراضيين، والتقط الإشارات التي يحاولون التعبير عنها، فقد يكون ذلك مصدراً جيداً لفكرة مشروع ناجح.

ماذا تفعل المنافسة؟

التعلم من المنافسين المحتملين هو أحد المصادر الجيدة لفكرة ناجحة لمشروعك الجديد. ووجود مشاريع قائمة مسبقاً لا يعني بالضرورة أن الساحة مليئة ولا تتسع لمشروع أخر جديد يقدم خيارات أفضل. ما يجعل مشروعك وفكرتك أفضل هو قدرتك على تقديم شيء جديد ومختلف يميزك عن غيرك. ويمكن لك أن تقيس ذلك على ما يقدمه منافسوك. والفكرة الأفضل هي ما تقدم فائدة أكبر أو خدمة أكثر تميزاً للعميل.
بعض الإرشادات في هذا المجال:
  • ادرس المشاريع الناجحة وحلل كيفية تحسينها بالاستفادة من مهاراتك واهتماماتك المميزة
  • استمع لآراء الناس حول أسباب حبهم لما تقدمه تلك المشاريع واستخلص العبر من ذلك
  • حدد الخيارات التي قد تفشل استناداً إلى التحليل الذي قمت به واحرص على تجنبها

منظومة المشاريع المحلية التكميلية

لقد شكلت المشاريع المحلية التكميلية في الدول المتقدمة والنامية على حد سواء المحرك الرئيسي لتأسيس المشروعات الصغيرة والجديدة. ومنظومة المشاريع المحلية هي من حيث التعريف مجموعة مؤسسات ومشاريع صغيرة تدور في فلك كيانات صناعية مركزية ومحورية. وفي صناعات العلوم والتكنولوجيا والابتكار يمكن تصنيف تلك المؤسسات والمشاريع الصغيرة على النحو التالي:
  • المشاريع المنتجة للسلع: مثل تصنيع قطع الغيار أو مكونات معينة أو تقديم الحلول مثل تركيب وتشغيل النظم
  • المشاريع التي تقدم الخدمات التقنية: الخدمات الهندسية والتصاميم، إعداد النماذج الأولية والتجريبية، تنفيذ المضمون التجاري للأفكار والمفاهيم
  • المشاريع التي تقدم خدمات الدعم: رأس المال البشري، مساحات العمل، خدمات المحاسبة، خدمات التدريب والتعليم

امتلاك حقوق الملكية الفكرية أو الحصول على حقوق استخدامها

من أهم طرق تحقيق التفوق وتعزيز التنافسية للمشاريع التجارية امتلاك حقوق الملكية الفكرية أو الحصول على حقوق استخدامها. إذا ما كان لديك أفكار إبداعية متميزة فيجب عليك الاستفادة منها واستغلالها على النحو الأمثل. وتتوفر مجموعة من المبادرات والمؤسسات التي يمكن استشارتها حول كيفية تطوير الملكية الفكرية وتحقيق عوائد مجزية من حقوقها. ويمكن توظيف الملكية الفكرية في دعم مشروعك الخاص أو حتى بيع حقوق استخدامها لأطراف أخرى.

التوجهات الاجتماعية والمزاج الشعبي

تتغير احتياجات الزبائن ومتطلباتهم بشكل مستمر في المجتمع. ويمكن للشركات التي لا تتأقلم مع تلك التغييرات أن تخرج من إطار المنافسة وحتى العمل. التغيير المستمر يمثل منجماً للفرص بالنسبة للمشاريع الصغيرة والجديدة. وفهم المجتمع المحيط بك هو المفتاح لتحويل فكرتك الإبداعية إلى نجاح ملموس على أرض الواقع.
  • التغييرات الثقافية: التقاليد العرقية المتنوعة، التوجهات العامة السائدة، سلوك الأفراد أو العائلات في المدن.
  • التغييرات الديموغرافية والسكانية: تغير القدرة الشرائية والأسواق الجديدة (على سبيل المثال: ارتفاع معدل الأعمار في المجتمع قد يعني بالمقابل المزيد من القدرة الشرائية لدى الفرد، أما زيادة معدل الولادات فيعني زيادة أعداد الفئات العمرية من الأطفال والشباب)
  • أحدث الصيحات: في مجال الموضة أو المنتجات أو الخدمات التي تتغير بشكل مستمر. تقديم مفاهيم جديدة مثل مساعدة الناس على توفير المال بتغيير الأسلوب دون تنازل عن المضمون.

(استيراد) الفكرة

التواجد في بيئة الجديدة تقدم فرصاً جديدة. والتعرف على المنتجات والخدمات الجديدة في أماكن أخرى من العالم قد يساعدك على اكتشاف فكرة مختلفة تماماً وجديدة كلياً على ثقافة مجتمعك أو بلدك. وهو ما قد يشكل فكرة مثالية لمشروع قد ينجح أيضاً في بلدك. وبعد حصولك على التراخيص اللازمة وحق استخدام حقوق الملكية لذلك المنتج أو تلك الخدمة الجديدة في بلدك، ستكون قد بدأت من نقطة متقدمة جداً بدلاً من أن تنطلق في مشروعك من نقطة الصفر. ويمكن لاستيراد الفكرة أن يضم:
  • توزيع منتج معين أو خدمة محددة في بلدك: من موقع الموزع الإقليمي أو مكتب الخدمات
  • الحصول على الترخيص لمشروع يقدم مضموناً محلياً أو منتجات وخدمات ضمن سلسلة ذات انتشار دولي واسع
  • اقتباس فكرة مشروع وتطعيم مضمونها بطابع محلي مع التركيز على أخذ إذن صاحب الفكرة الأصلية وتجنب أي انتهاك لحقوق الملكية
  • الاستفادة من نموذج العمل المقتبس من حيث الهيكلية والشكل وليس المضمون، لأن المحتوى يجب أن يكون محلياً يلائم مجتمعك

شراء مشروع تجاري

يتاح للأفراد القادرين على توفير رأس مال (من حساباتهم الخاصة أو من ممولين آخرين) خيار آخر هو شراء مشاريع تجارية قائمة، بشرط تقيدهم بدراسة شاملة لتفاصيل المشروع والاستعانة باستشارات تخصصية قبل وخلال عملية الشراء. أما الأسباب الشائعة لبيع مشروع تجاري ما فهي:
أسباب مؤسسية:
  • تنفيذ خطة مسبقة لخروج أحد كبار المساهمين (مثل: خطة إطلاق مشروع ومن ثم الانسحاب)
  • رغبة كبار المساهمين بتسييل رأس المال والحصول على حصصهم منه
  • المشاكل (المالية، المؤسسية، التغييرات في الأسواق)
  • المسائل القانونية (انتهاك حقوق الملكية الفكرية، والتراخيص، وغيرها)
أسباب متعلقة بالأعمال
  • تغييرات في استراتيجية الشركة تحد من فرص النجاح
  • الاندماجات
  • عرض شراء جيد
  • سحق منتج الشركة بفعل منتج جديد ومتفوق اكتسح الأسواق
  • الاعتقاد بأن الشركة وصلت إلى القمة في أدائها ولن تستطيع تقديم مستوى أفضل
أسباب شخصية
  • قرار المالك بالتقاعد
  • قرار الورثة بالبيع
  • التعب من إدارة الشركة
  • البحث عن فرص جديدة
  • الحاجة للسيولة المالية
  • المشاكل الصحية
  • الطلاق

القطاع العام المحلي

تشهد العديد من دول العالم مشاركة استثمارية قوية للقطاع العام في مجال التجهيزات والخدمات والمواد. وعلى عكس القطاع الخاص، يحرص القطاع الحكومي عادةً على دعم الخدمات والسلع محلية الصنع ومنحها الأولوية. وقد يحتاج العمل مع المشاريع الحكومية الكبرى الكثير من المتطلبات مثل مبالغ مالية مدفوعة كضمانات أو سجل تعاملات نظيف أو مراجع موثوقة، لكنها جميعاً تفاصيل تهون أمام الفرص التي يمكن للشركات الصغيرة أن تحصل عليها بشراكتها مع تلك المشروعات الحكومية الضخمة كمصادر للتوريد على سبيل المثال. ويمكن للعقود من الجهات الحكومية أن تكون طويلة الأجل فتوفر الأمان للشريك التجاري. ويسهل العثور على المعلومات المتعلقة بالعقود الحكومية عبر المواقع الرسمية التي تنشر مناقصات المشاريع.

البقاء على اطلاع دائم

هناك العديد من المصادر التي تشخص حالة الأسواق وتدلك على الفرص الجديدة الواعدة. خالف روتينك المعتاد وتعلم أن تنظر إلى الأمور بمنظور مختلف وأن تفتح عينيك على الأفكار الجديدة. وبالنتيجة ستحصل على التميز الذي تحتاجه في فكرتك. ويمكنك استقاء معلومات وأخبار الجديد في الأسواق من خلال:
  • الفعاليات الاقتصادية والتجارية: المعارض التجارية، الندوات، المحاضرات، المؤتمرات
  • وسائل الإعلام العامة، منتديات الإنترنت، المدونات، المقالات الصحفية، النشرات الإخبارية، المجلات، المنشورات بأنواعها
  • متابعة الاتجاهات التعليمية: التحولات الأكاديمية والمحاضرات التخصصية
  • الإصغاء إلى الناس والتواصل معهم للتعرف على متطلباتهم ورصد احتياجاتهم المتغيرة

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More